كلية العلوم والتقانة


المستحيل ليس تغذويا

(ثق تماما" بأن المستحيل ليس تغذويا" )✨
تحت هذا العنوان اخرج طلاب قسم التغذية وتقانة الأغذية  هذا التقرير :

في يوم حافل بالبرامج العلمية والثقافية  والمعارض  ووسط حضور  جماهيري كبير فاق جنبات قاعة الدوحة للمؤتمرات ومحيطها وتشريف عدد من الشخصيات المهمة  بقيادة بروفيسور عزام  عبدالعال عفيفي عميد كلية العلوم والتقانة  وبروفيسور هاطل هاشم الكمالي رئيس لجنة تطوير وتقويم المناهج   والدكتور عرفات شروني نائب عميد الكلية وأ.محمد قمر الدولة رئيس قسم التغذية وتقانة الأغذية وأساتذة القسم  وعدد من الكوكبة من رؤساء الأقسام الاجلاء والمحاضرين بأقسام الكلية المختلفة وعدد كبير  من قيادات التعليم   بالجامعة وتشريف عدد من الشخصيات ذات الثقل الجماهيري  الكبير بقيادة المبدع مازن الفحل ومحمد المجتبى عمار  
واختصاصي التغذية  التجاني محمد التجاني،  طلاب قسم التغذية يبدعووون في تنظيم  يوم على مستوى عالي من جميع النواحي ( تجهيزات، استقبال، تنظيم، ضيافة، إشراف، تكريم ، معرض ، فقرات علمية ، وبحوث استثمارية وغيرها.. )  

بدأ البرنامج بالقرآن الكريم،  عقبه  عدد من الفقرات المتميزة   حتى كلمة  عميد الكلية التي  أثنى فيها على قسم التغذية ونشاطات طلابها الحيوية الدؤوبة ،
تلاها عدد من الفقرات  الثقافية  من مديح وغناء وشعر  وفقرات أكاديمية متميزة  استفاد منها جميع من كان حضور واعقبها كلمة د.محمد علي الشريف الخبير التغذوي والمدرب العالمي المعروف متحدثا" عن دور التغذية وأهميتها ومساهمتها في الوقاية من الأمراض وعن علم التغذية وعلاقته بالعلوم الأخرى ومجالات التغذية التي حدود لها وابداعاتها وسوق العمل المتاح لكل خريجيها بشكل واسع ..
 ثم  تلاها  كلمة أخصائي التغذية التجاني محمد التجاني متحدثا عن تجربته العملية  في مجال التغذية  وأهمية التغذية وعن المشاكل والعقبات التي تواجه خريجي تخصص التغذية  في حياتهم العملية وكيفية تفاديها وحلها..
 ثم تلتها كلمة ممثل الطلاب الطالب: إسماعيل عبدالسلام التي  رحب فيها   بإدارة كلية العلوم والتقانة والضيوف  والطلاب الجدد   ووضح دور أخصائي التغذية  وشكر الجميع على تلبية الحضور ثم كلمة رئيس قسم التغذية وتقانة الأغذية الجليل د.محمد قمرالدولة  التي شكر فيها الجميع على الحضور وتلبية الدعوة  وأثنى فيها على  طلابه  الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل إخراج هذا اليوم بهذه الكيفية وأشاد بالتنسيق والإعداد والأفكار وأرسل رسالة إلى الجهات المسؤولة بأن هذا الصرح  مليئ بالرواد والقادة من الطراز  الأول ، والمبدعين حقيقة" في شتى المجالات  ، وأعلن فخامته عن إقامة مؤتمر غذائي في بداية العام المقبل  تحت إشراف عدد من المؤسسات والشركات الغذائية الرائدة وأخبر سيادته بأن أفق جديدة تلوح لخريجي هذا القسم العريق تحوي كل خريجيه على مدى قريب ، وأشار الى تطوير وتقويم المناهج لتواكب العالمية التى يطمح إليها دوما" ، كما هنأ وأشاد بجميع أساتذة القسم واثنى عليهم خير الثناء ؛ ثم تم تتويج و تسليم  نجوم دوري  القسم  بالجوائز  ؛ بواسطة:اللجنة الرياضية  وتم تكريم عدد كبير من الأشخاص على رأسهم البروفيسور محمد حبيب أحمد الكنزي و البروفيسور عزام عبدالعال عفيفي ؛ والبروفيسور هاطل  هاشم الكمالي
 وجميع أساتذة قسم التغذية وتقانة الأغذية،  وكان يوجد خارج القاعة المعرض العلمي التغذوي بما فيه اجهزة العيادة التغذوية لقياس( الوزن والحجم الطول الضغط السكر ، السعرات الحرارية وغيرها ..) حيث تدافع الجميع  إلى خيمة  المعرض  لتلقي المعلومات والنصائح والإرشادات واجراء الفخوصات التغذوية ؛  وقد كان هناك إقبال كبير على المعرض حتى بعد انتهاء البرنامج داخل القاعة
  ليخرج اليوم بتنظيم لم يشهد له مثيل بحكم كل السادة الحضور بمختلف مقاماتهم السامية ووجدت إدارة القسم والطلاب الإشادة  والتهنئة من الجميع معبرين عن فرحهم  
على هذا المحفل العظيم  
وفي الختام:
" ثق تماما" أن المستحيل ليس تغذويا" ✨
وتقبلو فائق الاحترام والتقدير